X
روابط مهمة

 

 

  • مهام اللجنة
  • آلية عمل اللجنة
  • أهداف اللجنة

يكون لِلَّجنة جميع الصلاحيات اللازمة لتحقيق أهدافها، ولها على الأخص ما يأتي:

دراسة المسائل المتعلقة بأخلاقيات البيولوجيا في المجالات المختلفة بالتنسيق مع الجهات المختصة، وتقديم المشورة بشأنها للجهات المعنية.

اقتراح برامج وأنشطة في مجال أخلاقيات البيولوجيا على المستوى الوطني.

 إعداد خطة وطنية بشأن أخلاقيات البيولوجيا، ورفعها إلى مجلس الوزراء. 

اقتراح مشاريع القوانين واللوائح المتعلقة بأخلاقيات البيولوجيا.

العمل مع الجهات المعنية على ضمان توجُّه البحوث العلمية، وتطبيقاتها بما يتفق مع القيم الأخلاقية، والدينية.

 إقامة المؤتمرات والملتقيات وورش العمل ذات الصلة بمجالات أخلاقيات البيولوجيا، أو المشاركة فيها سواء داخل السلطنة، أو خارجها.

 التنسيق والتعاون مع الجهات المعنية في السلطنة، والجهات الخارجية ذات الصلة بعمل اللجنة.

إعداد تقرير سنويٍّ عن جهود اللجنة ونشاطها تضمنه ما تراه من اقتراحات أو توصيات بشأن الموضوعات ذات العلاقة بأخلاقيات البيولوجيا، ويرفع التقرير من خلال الرئيس إلى مجلس الوزراء.

إعداد لوائح وضوابط لأنشطة وعمل اللجنة.

تتمثل آلية عمل اللجنة في الآتي:

 تجتمع اللجنة بدعوة من رئيسها (4) أربع مرات في السنة أو كلما دعت الحاجة إلى ذلك، ويكون اجتماعها صحيحا بحضور أغلبية أعضائها، على أن يكون من بينهم الرئيس، أو نائبه.

 تصدر قرارات اللجنة بأغلبية أصوات الحاضرين، وعند التساوي يرجح الجانب الذي منه رئيس الاجتماع.

 يجوز في الحالات الطارئة التي يتعذر معها عقد اجتماع إصدار قرارات اللجنة بالتمرير، مع مراعاة النصاب والأغلبية المنصوص عليهما في البندين (1 و2) من هذه المادة.

 للَّجنة دعوة مَنْ تراه لحضور اجتماعاتها إذا دعت الحاجة إلى ذلك، دون أن يكون له صوت معدود.

تكون محاضر اجتماعات اللجنة ومداولاتها سرية ولا يجوز إفشاؤها، وتحفظ هذه المحاضر في مقر اللجنة، ولا يجوز الاطلاع على هذه المحاضر أو استخراج صورة منها إلا بموافقة كتابية من الرئيس.يجب أن يتضمن جدول أعمال

الاجتماع محضر الاجتماع السابق، والموضوعات المدرجة عليه.

تهدف اللجنة إلى الآتي:

نشر الوعي بأخلاقيات البيولوجيا على المستوى الوطني.

توفير قاعدة معلومات عن مجالات أخلاقيات البيولوجيا.

رصد المتغيرات المتعلقة بأخلاقيات البيولوجيا وفي مجالات التقدم العلمي والطبي وتقديم التوصيات بشأنها.